مقررات وتوصيات المؤتمر

 

اعلان بغداد

مع الصليب الاحمر والهلال الاحمر يستمر الامل

بغداد، العراق، ١٨-١٩ ابريل ٢٠١٨

نحن قادة الجمعيات الوطنية للصليب الاحمر والهلال الاحمرفي منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا (المينا) مجتمعين بأمل واصرار في بغداد يومي ١٨-١٩ ابريل ٢٠١٨، بمناسبة مؤتمر المينا العاشر لـ:

  • احياء ذكرى متطوعي وموظفي جمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر الذين فقدوا ارواحهم في خدمة الانسانية.

  • الاسترشاد بالمبادئ الاساسية للحركة الدولية للصليب الاحمر والهلال الاحمر وبقيمنا الانسانية وان نروج ونلتزم بها في اوقات السلم والحرب.

  • إدراك الاحتياجات الانسانية المتزايدة في منطقة المينا لاسيما في ظل الكوراث الطبيعية وتلك الناتجة عن الافعال البشرية.

  • الاعتراف بجهود الجمعيات الوطنية للصليب الاحمر والهلال الاحمر في منطقة المينا وبالتقدم الذي احرزته على صعيد تقديم المزيد من المساعدات الانسانية الفعالة للاشخاص المتضررين جراء الكوارث بالإضافة الى الاشخاص الاشد ضعفا على الصعيدين الدولي والاقليمي.

  • تذكير بخطة عمل ابيدجان التي اقرت في المؤتمر التاسع لعموم افريقيا، وإعلان بيجين للأبداع ٢٠١٤ الذي اقر في المؤتمر التاسع لمنطقة اسيا والمحيط الهادي.

  • الإقرار بمواصلة تنفيذ إعلان عمان لعام ٢٠١٧ الذي تم اقراره خلال المؤتمر التاسع للمنطقة شرق الأوسط وشمال أفريقيا.

  • التصميم على زيادة واستدامة الخدمات الانسانية لجميعات الصليب الاحمر والهلال الأحمر فضلا عن تعزيز المزيد من الاجراءات المتخذة على المستوى المحلي في منطقة المينا.

نلتزم بشكل جماعي وفردي بتنفيذ مقررات مؤتمر المينا العاشر:

تعزيز ثقافة السلام واللاعنف في اوقات الصراع:

نتعهد كحركة بتكثيف وتحسين التدابير المتخذة لضمان سلامة وحماية متطوعي الصليب الاحمر والهلال الاحمر.

سنعزز جهودنا لتقييم وتحليل والاستجابة للاحتياجات الانسانية ذات الصلة بأمور التعليم ولاسيما لضمان الوصول الى التعليم وسلامته وحمايته واستمراريته.

المهاجرين والنازحين

  • ﻧتعهد بمضاعفة تأييدنا ﻟﻟﺗﺷريعات اﻟوطنية، التي تحمي اﻟﻣﮭﺎﺟرﯾن طوال دورة اﻟﮭﺟرة ﺑﻣﺎ ﻓﻲ ذﻟك دﻋم اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﺎت اﻟﻣﺿﯾﻔﺔ المتأثرة بأتجاهات اﻟهجرة ومعرفة مواضع ضعفها.

  • ﻧﺳﻌﯽ ﻟﺗﻌزﯾز قدرة اﻟﻣﮭﺎﺟرﯾن واﻟﻣﺟﺗﻣﻌﺎت اﻟﻣﺿﯾﻔﺔ على التكيف ﻣن ﺧﻼل منهج الصحة المجتمعية والاسعاف الاولي المتكامل (CBHFA).

  • نتعهد بحلول مؤتمر المينا القادم بأن نحقق ما لا يقل عن ٧٥٪ من الخطة الاستراتيجية للجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا والتي شملت “النازحين والمهاجرين” كأحد الأولويات في خطتها والمتضمنة تحديد منسق متخصص في شؤون الهجرة.

الشباب: –

  • نتعهد بتأسيس صندوق التمويل الاقليمي لمشاركة الشباب لدعم خطط شبكة الشباب في منطقة المينا

  • نتعهد بزيادة مشاركة الشباب في برامج الجمعية الوطنية، بما في ذلك الهجرة وتعزيز ثقافة السلام وللأعنف.

  • نتعهد ﺑﺪﻋﻢ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﺳﻴﺎﺳﺔ الشباب الوطنية واستراتيجية المشاركة ﻟﺠﻤﻴﻊ اﻟﺠﻤﻌﻴﺎت اﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ المينا.

  • ﺳﻧﻌﻣل لتطوير ﺑراﻣﺞ ﻗﯾﺎدة اﻟﺷﺑﺎب الاقليمي ﻣﻊ اﻟﺗرﮐﯾز ﻋﻟﯽ اﻟﺷﺎﺑﺎت.

أستراتيجية لسنة ٢٠٣٠:

• المشاركة الفعالة، مع اصواتنا المختلفة، في عملية التشاور لأستراتيجية ٢٠٣٠ للاعلان عن تطوير استراتيجية ٢٠٣٠.

التنفيذ

• ندعو جميع الجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة لمتابعة وتنفيذ نتائج المؤتمر العاشر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تم اعتماده من خلال هذا الاعلان، (مع الاستمرار في تنفيذ اعلان عمان على النحو التالي: النشاطات المحددة خلال مؤتمر المينا التاسع للشرق الأوسط وشمال أفريقيا).

• ندعو امانة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر إلى دعم الجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للوفاء بالتزاماتها وتقديم تقرير عن انجازاتها جزئياً من خلال الاعلام عن طريق نظام التقارير في الاتحاد وعملية التشاور للاستراتيجية الجديدة الاتحاد الدولي.

• ندعو حكومات منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا إلى مواصلة تقديم الدعم للجمعيات الوطنية في بلدانهم من اجل إنجاز مهمتها الانسانية، بما يتماشى مع دورها المساند.

شكر وتقدير

تود قيادة الجمعيات الوطنية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ان تعرب عن خالص شكرها وتقديرها لجمعية الهلال الأحمر العراقي وموظفيها ومتطوعيها على كرم ضيافتهم وتنظيمهم الممتاز للمؤتمر العاشر للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فضلا عن شركاء الحركة لمشاركتهم ودعمهم كما تود قيادة الجمعيات الوطنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في تقديم امتنانهم لحكومة جمهورية العراق على دعمها المستمر للقضايا الإنسانية.

العراق – بغداد

١٩ ابريل ٢٠١٨

 

منتدى الشباب

نحو مشاركة فعالة للشباب

عرض تقرير عن اعمال منتدى الشباب والتوصيات

نشكر لكم جميعا اتاحة الفرصة لعرض بعض من ملامح منتدى شباب الشرق الاوسط وشمال افريقيا الذي عقد بالتزامن مع افتتاح المؤتمر الاقليمي العاشر لجمعيات الصليب الاحمر والاهلال الاحمر بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ونثمن اهتمامكم للعمل معنا لطرح اساسيات المشاركة الفعالة للشباب كشركاء حقيقين ومتساوين في مراحل العمل الانساني.
وحيث يشكل الشباب ما يقرب من نصف القوة التطوعية لحركة الصليب الاحمر والهلال الاحمر في العالم, فان الشباب في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا يمثلون النسبة الاعظم من اعداد المتطوعين في المنطقة.
وعليه وبالنظر الى استراتجية الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر حتى العام 2020 فان مشاركة الشباب الفعالة في تعزيز الجمعيات الوطنية من الداخل وصمود مجتمعاتها, تحتاج الى استثمار حقيقي في تنمية مهارات الشباب والسعي الى تقوية الهياكل التي يقودها الشاب.
ان منتدى الشباب في منطقة الاوسط وشمال افريقيا جاء تحت عنوان” نحو مشاركة فعالة بمشاركة ممثلين من لبنان , ليبيا ’ الاردن , العراق, البحرين, ايران , الكويت, السعودية, ومصر. الذين تشرفوا بافتتاح رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر السيد ” فرنشيسكو روكا” , كما اختتم المنتدى من قبل الامين العام للاتحاد الدولي للصليب الاحمر والهلال الاحمر السيد الحاج اس سي ” المدير الاقليمي السيد ” سيد هاشم بحيث تمحورت الكلمات حول دعم الشباب واشراكهم الفعال والتشديد على ان الشباب ليسوا فقط مستقبل الجمعيات الوطنية بل هم الحاضر والمستقبل وبدونهم لا مستقبل للجمعيات الوطنية .
وتركزت مناقشاتنا حول المبادى الاساسية لمشاركة الشباب الفعالة وخاصة في عملية صنع القرار على المستويين المحلي والاقليمي وكذلك استعراض التقدم المحرز عبر النظر في امثلة محددة لبرامج الابتكار التي يقودها الشباب في اطار عمل جمعيات الصليب الاحمر والهلال الاحمر في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وخاصة فيما يتعلق بقضايا نشر ثقافة السلام ونبذ العنف وكذلك الهجرة واللاجئين.
وننتهز فرصة وجودنا بمؤتمر المنطقة الاقليمي لنجدد دعوة جمعايتنا الوطينة بالالتزام بما جاء في اعلان عمان مع المضي قدما بالتزامنا بما نمتلكه من مهارات وقدرات بالقيام بدور رائد لايجاد حلول ابتكارية للمتطلبات الانسانية المحلة والمتجددة التي تمر بها مجتماعتنا كوننا وسطاء لتغيير السلوك.

وهذا وقد اجتمع قادة الشباب بمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا على ضرورة الالتزام بالاولويات التالية, على ان تنجز بحلول المؤتمر الاقليمي القادم:

  1. تاسيس صندوق لدعم انشطة وخطط الشباب بدعم مالي من الجمعيات الوطنية بالمنطقة والجمعيات الشريكة لتمكين الشباب من تنفيذ البرامج ذات الاولوية وبخاصة المتعلقة بنشر ثقافة السلام ونبذ العنف.

  2. تقوية شبكة الشباب في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا بتسمية ممثل محدد للشباب من كل جمعية وطنية بالمنطقة والذي يتم اختياره وفق معايير وشروط مرجعية محددة.

  3. دعم تنفيذ برنامج اقليمي لتنمية القيادات الشبابية في الجمعيات الوطينة بالمنطقة وبخاصة الاناث منهم.

  4. التركيز على وجود سياسة شبابية واستراتجية لاشراك الشباب وكذلك هيكلية واضحة للشباب في كافة الجمعيات الوطينة في المنطقة ,مع التاكيد على وجود مثل للشباب في الادارة العليا والحاكمية في الجمعيات الوطنية .

  5. الدعوة الى عقد ورشة مشتركة بين الشباب وقادة الجمعيات الوطنية حول الاشتراك الفعال للشباب لاستعراض خبرات وتجارب مختلف الجمعيات الوطنية في المنطقة في هذا المجال والوقوف على اليات لمعالجة ما يقابلهم من التحديات.

وختاما فاننا نشكر الجهود المبذولة في السنوات التي مضت وبخاصة اننا شهدنا تقدما ملحوضا في عمل الشباب في العديد من الجمعيات الوطينة واننا نطمح معا الى مستقبل افضل بشباب لديهم القدرة على فعل المزيد والافضل لجمعياتهم ولمجتمعاتهم وسويا وبدعمكم المتتابع سنمضي قدما.